abdulla.emadi@gmail.com

الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

العيش منفرداً ..


      ليست العزلة أو الوحدة أو العيش منفرداً أمر مذموم في ذاته ، ولكنه يصل إلى الذم وعدم القبول في ظروف وأوقات معينة ، كالماء الذي ليس أجمل منه في الربيع وحين هطول الأمطار ورؤية الأنهار والبحار في أوقات معينة ، لكنه يكون مبغوضاً وغير مريح وقت شدته وبأسه ، أو حين يبلل الأرائك والفرش وكل ما يتضرر من الماء.. إذن الأمر نسبي.

    وحديث اليوم عن العزلة يأتي ضمن حديث الفضفضة الذي تحدثنا عنه سابقاً ، فالعزلة تبدو أحياناً مرغوبة في حالات شعور المرء بالهم والحزن والضيق، ورغبته الانفراد بنفسه بعض الوقت ، لا يتعرض لمؤثرات خارجية . وتلك الرغبة تأتي بدافع نفسي وضرورة الانعزال لحين من الدهر قصير ولأجل إعادة النظر فيما مضى وسبق .

  وربما يكون الانعزال أحياناً بدافع الفضفضة إلى النفس وليس أي أحد . إذ أحياناً لا يجد أحدنا وقت نزول الهموم والغموم على نفسه أفضل من نفسه .. إذ تجده يرتاح إلى نفسه. وأحسب أنك جربت مرات ومرات وانعزلت عن الناس ، ووجدت راحة نفسية كبيرة ، بل ربما توصلت إلى حلول ناجعة بسبب الانعزال والوحدة .
    
    لكن مع هذه الايجابية إلا أنني لا أدعو إلى الانعزال والوحدانية بشكل دائم ، فإنها على المدى البعيد تؤدي إلى نتائج سلبية ، فالإنسان بطبعه مخلوق اجتماعي يعيش مع الناس ، وبهم واليهم يتحرك . ليس من مانع أن ينعزل المرء منا بعض الوقت وليس كل الوقت ، مثلما أنه مطلوب أيضاً عدم نبذ الوحدة كلية ، أوالتخوف منها أو التهرب منها لأفكار ووساوس غير منطقية ، مثل الخشية أن ينعته الناس بالانعزالي أو الوحداني أو المعقد أو غير ذلك من صفات ونعوت .

    ومع كل ذلك لابد أن تجرب الانعزال او العيش والعزف منفرداً مع ذاتك لحين من الدهر قصير . وحبذا لو تفيدنا بمشاعرك وتجربتك بعدها ، وسأكون سعيداً بقراءتها قبل غيري من القراء الكرام والقارئات الكريمات .. فهل تفعل وتفعلين ؟   

هناك 3 تعليقات:

Bothina يقول...

الوحده والعزله بالنسبة لي اساس تكوين النفس والتعرف عليها ! انت لا تريد ان تواجه وتتفاعل مع الناس دون ان تتعرف على نفسك اكثر فاكثر ! يصح القول بان الناس هم تجربه بحد ذاتهم لكي تتعرف على نفسك وماذا تريد ان تكون من بينهم. فبالتالي التعرف على النفس يتطلب وقت ليس بقصير قد تقر لنفسك مالايناسبك و لابطويل قد ينتهي بك المطاف بكسل وخمول . انت سيد الوقت تتعرف على نقطة انطلاقتك ومتى تنتهي فترة عزلتك ! فالعزله في النهايه هي ليست جلسه او جلستين ! بل بالنسبة لي لازلت انعزل حتى اتعرف على نفسي اكثر فاكثر ..

غير معرف يقول...

عندما أشعر بالحزن أو الخوف أبحث عن مجموعة من الأشخاص/الأصدقاء لكي أشتت هذا الشعور والذي قد تكون الوحده ذاتها سببا له. هكذا

غير معرف يقول...

العزلة بالنسبة لي هروب وفي بعض الهروب متعة أحيانا لا يكون أمامك سوى هذا الخيار وهو ليس خيارا سيئا على أية حال .. العزلة تعني إنك تكون في منأى عن الآخرين بينما في الوحدة ليس لديك من الأساس آخرين ..
الأولى مقبولة لأنها حالة مؤقتة بينما الوحدة مزعجة لأنها تؤثر على المدى البعيد في نفسية الإنسان وتصرفاته ولعل الآخرون يرون فيه شخصا غريب الأطوار !
شكرا لك

ميّ أحمد