abdulla.emadi@gmail.com

الأربعاء، 1 أكتوبر، 2014

نيوتن ورد الفعـل !!

  درسنا في الفيزياء قانون الحركة ، إحدى القوانين التي وضعها العالم الإنجليزي نيوتن ، ويقول فيه : لكل قوة فعل قوة رد فعل، مساوية لها في المقدار ومعاكسة لها في الاتجاه .. قانون حياتي تراه في أي مجال مادي أو معنوي .. وفي علاقاتنا الإنسانية تكاد ترى القانون متجسداً أمامك وبكل وضوح .

  لن ندخل في شروحات علمية للقانون ، وليس يهمنا القانون هنا أكثر من أن نعتبره مدخلاً لموضوع الفعل والفعل المضاد ، وأريد به الدخول لموضوع التطرف ، سواء في الفكر أو الفعل.

   حاول أن تدخل حواراً مع شخص ، مع توفر كل الظروف الطبيعية للحوار ودون أي خشية وتخوفات وضغوطات . حاول أن تشد عليه في الرأي وتقهره ، هل تتوقع أن يقابل الشدة والضغط باللين والوداعة ، أم أنه سيقابلك بنفس الأفعال وبنفس الشدة ؟ هكذا هي النفس البشرية ، التي حين تقهرها ، لن تنسى القهر وإن تجاوزت عن الذي قهرها لسبب وآخر ولكن إلى حين من الدهر ، طال أم قصُر ..  

 لاحظ معي أنه حين يتم تسفيه الرأي ويتم تجاهل الحقوق ويتم تحقير الآخرين ، فإن كل تلك المعاملات غير الإنسانية يمكننا اعتبارها وقوداً سريع الاشتعال للتطرف السياسي مثلاً .. وحين يتم تجاهل متطلبات النفس البشرية الفطرية سواء من قبل المرأة للرجل مثلاً أو العكس فإنه يحدث التطرف في إشباع الغرائز، وحين يتم تسفيه المراهق وعدم الجلوس إليه والاستماع إلى ما بنفسه من مشاعر فإنه يتطرف ويحطم التعليمات والأوامر الأسرية..  وهكذا الحياة مليئة بالنماذج الشبيهة وكلنا يعرفها.


    لقد ثبت وبالتجارب الكثيرة بأن الحوار هو الأداة الأسلم لتجنب الكثير من حالات التطرف التي نعايشها في غالبية مجالات الحياة حولنا ، وما الحاصل الآن في مواقع كثيرة من عالمنا العربي إلا نتيجة غياب أو تغييب واضح لهذه  الأداة المهمة الراقية في حياة البشر .. وإن التناقض الحاصل في واقعنا السياسي أو الفكري، أو حتى الديني وغيرها من مجالات ، إنما هو سبب معاناة غالبية الشعوب العربية ، إذ تجدنا نقول شيئاً ثم تجدنا في الواقع العملي قد قمنا بأشياء أخرى كثيرة مخالفة ومضادة !!  فكيف في مثل هذه الظروف والبيئات والأجواء لا ينشأ التطرف ؟ سؤال بحاجة لكثير من التأمّل .

 

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

المشكلة يا دكتور ان الكثيرين قبل ان يبدؤوا الحوار يعتبرون ان الحقيقة موجودة فعلا في عقولهم وأنهم ليسوا في حاجة للبحث عنها او الاستماع الى الآراء الاخرى لدى العقول الاخرى.

غير معرف يقول...

التعليق السابق ل أيمن خضر