الحياة مدرسة.. أستاذها الزمن ودروسها التجارب

الثلاثاء، 10 يونيو، 2014

حين نتصارع لأجل المال !!

 
  البشر منذ أن نزل آدم عليه السلام وزوجته حواء عليها السلام إلى الأرض ، وبدأ العدد البشري يتكاثر، بدأ بالتزامن يظهر الصراع ، بغض النظر على مادة الصراع ، سواء كانت مادية أم معنوية ، وهكذا عاش البشر منذ تلك الأيام في صراع دائم إلى يومنا هذا والى ما شاء الله  ..
    
  الصراعات الأزلية  التي ما زالت لليوم والى الغد ، تتطور وتتفاقم وتشتد يوماً بعد آخر ، وإن حاولنا معرفة أسبابها لوجدنا أن الصراعات  غالباً  ما تدور حول محور واحد لا أظن وجوداً لغيره ،  وهو المال لا غيره , وبجميع أشكاله .. 
     
   ادرس وتعمق في كتب التاريخ العامرة بالأحداث والصراعات والأزمات والمعارك .. ستجد  أن صراعاً هنا أو صراع هناك قد كان وستجد السبب الرئيسي في الصراع كان حول المال ! ثم ابدأ  انظر الى مجتمعك الصغير الذي أنت فيه وهو مجتمع المنزل ثم اخرج منه إلى مجتمع القرية أو المدينة ومن ثم الدولة فالإقليم والقارة وصولاً في النهاية إلى العالم الأوسع .. ستجد أن العامل الرئيسي لصراع  هنا أو خلاف هناك،  أو نزاع في مكان ثالث أو تقاتل في موقع رابع  ، ليس سوى على مال ، بصورة وأخرى .
      
   حين تدخل مثلاً في صراع مع مسئولك في العمل على أمر ، فإنما الأساس هو صراع على مال ، كيف ؟ الصراع يأتي على شكل حرص شديد من المسؤول على عدم سلب صلاحية أو سلطة منه ، لماذا ؟ لأن تلك الصلاحيات أو السلطات إن ذهبت عنه ، فيعني هذا ذهاب مال عنه بشكل وآخر ، كالتنحي إلى وظيفة أخرى غير ذات صلاحيات أو سلطات كالأولى ، أو إقالة من الموقع أو تحويل للتقاعد أو الطرد من الوظيفة والمؤسسة .. أليس هذا الصراع على مال في النهاية ؟      
 
     حين تحتل دولة كبيرة أخرى صغيرة ، فلأجل المال وتحت صور حماية المصالح أو الأمن أو غيرها من صور ، ولأن وراء هذا الاحتلال أيضاً  من يستفيد من الحرب ، من ساسة أو أصحاب شركات وغيرهم كثير كثير ، يعملون كلهم لهدف واحد هو زيادة أموالهم .. والأمثلة كثيرة لا يتسع المقام لسردها والحديث عنها . وأحسب أنك قادر على استحضار أي أزمة أو صراع أو مشكلة منذ آلاف السنين إلى اليوم ، والتمعن فيها لدقائق معدودات ، لتجد في النهاية أن المال هو السبب الأول والأخير فيها . حاول وجرب وستتضح أمور كثيرة لك .. 

ليست هناك تعليقات: