الحياة مدرسة.. أستاذها الزمن ودروسها التجارب

الخميس، 28 نوفمبر، 2013

هل سافرت معه ؟


  طريقتان من أروع ما رأيت لمن يرغب في تكوين العلاقات مع الآخرين. الأولى تتمثل في السفر والأخرى في المال.. طريقتان تختزلان الوقت بشكل كبير.

    إن السفر مع من ترغب في تكوين علاقة معه يختصر عليك الزمن كثيراً، سواء سفر عمل أو سياحة ، واليوم الواحد في السفر يعادل ربما سنة كاملة، تعرف أثناءه صاحبك، وكيف يفكر وكيف يتصرف وكيف وكيف


    الطريقة الأخرى هي التعامل بالمال بأي شكل من الأشكال، سواء بالشراكة في تجارة ما، أو الاستدانة منه، أو العكس، وأنظر مع الأيام كيف سيكون تعامله معك بخصوص هذا المال، وعلى ضوء ذلك تعرف حقيقته وما إن كان هو من تبحث عنه.

   شهد عن عمر بن الخطاب رجل شهادة؛ فقال له: لست أعرفك ولا يضرك أن لا أعرفك فأت بمن يعرفك. فقال رجلٌ من القوم: أنا أعرفه. فقال بأي شيء تعرفه؟ قال: بالعدالة والفضل.. قال: فهو جارك الأدنى الذي تعرف ليله ونهاره ومدخله ومخرجه؟ قال: لا، قال: فمعاملك في الدينار والدرهم اللذين يُستدل بهما على الورع؟ قال: لا، قال: فرفيقك في السفر الذي يستدل به على مكارم الأخلاق؟ قال: لا، قال: لست تعرفه، ثم قال للرجل: ائت بمن يعرفك.

   إذن السفر والتعامل بالمال طـريقتان يمكن استخدامهما ضمن طرق كثيرة، وأنت تبني علاقتك مع الغير في عصر السرعة.. وستكتشف على الفور في غضون أيام معدودات معدن الذي تريد بناء علاقة إيجابية راقية ورائعة معه.. وحينها يمكن أن يقرر أي أحد منكما الاستمرار في البناء أو التوقف عند نقطة معينة فقط أوالانسحاب التدريجي.