الحياة مدرسة.. أستاذها الزمن ودروسها التجارب

الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

أوباما مكتئب لفوز قطر !!؟


  

     الرئيس الأمريكي أوباما حزين جدا لفوز دولة صغيرة مثل قطر بحق استضافة كأس العالم 2022 بعد أن دخلت الدولتان في التصفيات النهائية لتفوز قطر بعدد 14 صوتا مقابل 8 أصوات للولايات المتحدة ، وهي التي كانت مطمئنة الى أن الأمر محسوم لها لاعتبارات كثيرة لا مجال هنا لسردها ..

   ولكن شاءت اللجنة التنفيذية لاتحاد القدم أمراً - وبالطبع من قبل ذلك المشيئة الإلهية - أن تفوز قطر وتخسر الدولة العظمى والأولى في العالم  .. 

لكن التساؤل : لم يشكك الرئيس أوباما في الفوز ؟ 
أين الروح الرياضية التي يجب أن تكون سائدة في مثل هذه المحافل الرياضية ؟
وهل من الضروري أن يكون الحجم دائما معياراً للنجاح ؟
وبالمثل قوة الساعد والعضلات ؟ 
  
   الغريب أن شبكة سي إن إن نفسها توقعت في يوم التصويت أن تؤثر تسريبات ويكيليكس على حظوظ الولايات الولايات المتحدة في الفوز بالاستضافة مثلما توقع آخرون أن يؤثر عرض برنامج بانوراما في البي بي سي والتشكيك في ذمم بعض أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا ، على حظوظ انكلترا .. وقد وقع ما توقع البعض .. 

لمزيد تفاصيل يمكنك الرجوع الى تحليل جريدة الغارديان البريطانية والاطلاع على تصريحات أوباما لمزيد استمتاع ولمعرفة كيف يتصرف الكبار وقت الهزائم  .. 


http://m.guardian.co.uk/football/2010/dec/02/world-cup-2022-barack-obama-us-bid?cat=football&type=article



هناك تعليقان (2):

عزيزة نفس يقول...

اوباما مكتئب لفوز قطر ..

الصراحة مفروض يكتئب على أمور مثل

للدور القذر اللي تلعبه أمريكا في العراق وأفغانستان ..

ولا ويكي ليكس .. اللي وضحت ألعاب أمريكا الخفية واللاأخلاقية

عموما مبروك لنا

اكتئب ولا حزن .. الموضوع انحسم




والمونديال عندنا

شكرا على الموضوع

بنت سيف

Abdulla Alemadi يقول...

شكرا بنت سيف على التعليق .. وأتفق معك تماما فيما ذهبتي اليه من أن أوباما عليه أن يكتئب لأمور وقضايا أخرى وليست كأس العالم .. تقبلي تحياتي